معظم المديرين الجدد يخوضون غمار وظيفتهم الجديدة دون أن يحظوا بالتدريب، حيث يكتشف رؤساؤك أن أداءك جيد، فيختارونك لقيادة فريق، ثم يتغير كل شيء! فما جعلك تجيد عملك في السابق لن يجعلك بالضرورة قادرًا على قيادة الآخرين ومساعدتهم في تحقيق التفوق والتميز. ولكي تكون مديرًا ناجحًا، ليس بالضرورة أن تكون مثاليًا. طريق العظمة يبدأ بالتقييم الصادق للصعوبات والتحديات التي ستواجهها، إلى جانب المزايا التي ستحظى بها بمجرد تقلدك دور المدير. تساعدك هذه الخلاصة في إيجاد طرق لتقييم أدائك وقدراتك القيادية، وتقدم لك نصائح عملية لمساعدتك على التطور كي تصبح مديرًا ناجحًا يفيد ويستفيد.
http://edara.com/Khulasat/%D9%85%D9%...%A7%D8%A1.aspx