منتديات مجموعة إدارة الموارد البشرية

       الرئيسية دليل المواقع دليل التوظيف الشامل الاستفتاءات أخبر صديقك القائمة البريدية أعلن معنا راسلنـا    

 
 
 
 
 


العودة   منتديات مجموعة إدارة الموارد البشرية > منتدى إدارة الأعمال > الإدارة القيادية الشاملة

الإدارة القيادية الشاملة يتخصص هذا القسم بعلوم الادارة القياديه الشاملة إعداد القادة واهميتهم .

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 2010-04-20, 06:08 PM   #1
buttaplay
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: May 2007
المشاركات: 8
Post التنظيم فى نهج الرسول

الجانب التنظيمى فى حياة الرسول والخلفاء الراشدين
احمد البيومى عبدة
" قل إننى هدانى ربى إلى صراط مستقيم "
بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله
إنه لمن جميل نعم الله علينا أن ننظر إلى سيرة النبى صلى الله علية وسلم بشيىء من العبرة والتدبرأخذين الخبرة من المعين الصافى القران الكريم و المنهل الصافى منهل سنة المصطفى صلى الله علية وسلم من
وَأَنَّ هَذَا صِرَاطِي مُسْتَقِيمًا فَاتَّبِعُوهُ وَلَا تَتَّبِعُوا السُّبُلَ فَتَفَرَّقَ بِكُمْ عَنْ سَبِيلِهِ ذَلِكُمْ وَصَّاكُمْ بِهِ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ .
قال صلى الله علية وسلم تركت فيكم ما إن تمسكتم به لن تضلوا بعدى أبدا كتاب الله وسنتى
ولنعلم ، أن السنة دليل القرآن، وأنها لا تؤخذ بالعقول، وإنما هي بالاتباع ، ولما مشى عليه جمهور هذه الأمة، وقد ذكر الله عز وجل أقواما، وأثنى عليهم فقال: فَبَشِّرْ عِبَادِي الَّذِينَ يَسْتَمِعُونَ الْقَوْلَ فَيَتَّبِعُونَ أَحْسَنَهُ أُولَئِكَ الَّذِينَ هَدَاهُمُ اللَّهُ وَأُولَئِكَ هُمْ أُولُو الْأَلْبَابِ
وقبل ان نبدا فلنتفق سويا على عدة امور ألآ وهى
- أن النبى صلى الله علية وسلم لا ينطق عن الهوى إن هو إلا وحى يوحى
- ان النبى صلى الله علي وسلم أحسن تربية أصحابة ودعوتهم الى إلى ما يقربهم من الجنة ويبعدهم عن النار ورباهم على ما ينهم فى حياتهم على التنظيم الرائع واتخاذ القرارات وحسن التخطيط والتوجيه فكانت نماذج خير يقتدى بهم على سبيل المثال خليفة المسلمين عمر بن الخطاب وما أدراك ما عمر ودقة وفن إدارته للدولة الإسلامية خلفا لرسول الله صلى الله عليه وسلم
"اوليك الذين هدى الله فبهداهم اقتده "
- إن حياة النبى مدرسة نتعلم فيها ما يرشدنا الى الصواب ونزداد تمسكا به لأن فية الصواب
ومن هنا ننطلق الى آفاق رحبة من النظر إلى السيرة العطرة لنبينا صلى الله علية وسلم وسيرة الخلفاء الراشدين وننظر إليها بعين مختلفة عن العين التى ينظر بها الآخرون فهى عين
- عين تدفع الى حسن اتباع النبى صلى الله عليه وسلم " قل إن كنتم تحبون الله فاتبعونى يحببكم الله ويغفر لكم ذنوبكم والله غفور رحيم "
- بعين تفقهنا إلى كيفية التعامل مع كل المواقف والأحداث التى تمر بنا وكيف نتخذ فيها قراراتنا السليمة الفعالة
- بعين تعين على الاتصال البشرى الفعال
- بعين تدفع الى التنمية والنهضة الايجابية فى كافة مجالات الحياة سياسيا واقتصاديا واجتماعيا ......
- بعين تجعلنا نحب ونستمتع بعملنا فننطلق الى آفاق النجاح فى كافة مجالات الحياة
ثم نجنى سويا ثمار هذا الاتباع والتدبر والتحليل والرؤية بالعيون التى اخترنها لأنفسنا
ومن هذه الثمار والنتائج أننا ندرك الفرق بين نظامين
النظام الأول هو النظام الربانى والآخر النظام البشرى
فالأول من مميزاته انه مضمون النتائج " قل إننى هدانى ربى إلى صراط مستقيم " " فاستمسك بالذى أوحى إليك "والآخر استرجاعاته ( التغذية العكسية ) كثرة .
ومع ذلك فالحكمة ضالة المؤمن
ومما يثير انتباهنا اننا نلحظ فى الآونة االأخيرة أن كل تقدم علمى أو أى شيىء تنموى نتعلمة أو نتدرب علية فنقول بعد الملاحظة أن هذا موجود فى أصل ديننا ونتبع ذلك بقولنا بذكر حديث "الحكمة ضالة المؤمن انى وجدها فهو أحق بها " وانا لنسأل أنفسنا لماذا لانبحث مقدما وننهض بعلم التسجيل التصنيف والبحث الدقيق فى القران والسنة وسيرة النبى وحياة الصحابة والتابعين ونستلهم الفتح الربانى فى العلوم وبخاصة العلم الرائع علم الإدارة فنخرج منها بكنوز الدنيا والآخرة - انتبه بل يكون لنا السبق ونعيد أمجاد المسلمين من التقدم والسبق ونعلم الغرب حب الاسلام فتعود الكرة لنا بفضل اتبعنا نهج الاسلام وقرائتنا له القراءة الصحيحة والنظر اليه بعين زماننا " رحم الله رجلا عرف زمانه فاستقامت طريقته "
ومن الثمار الارتباط بنظم وتعاليم الإسلام
ومن الثمار الاستمتاع بالسير فى ظلال نبراس النبوة الوارفة الظلال وان ننهل منها فنزداد ارتباطا بالله مع حسن الصلة
ومن الثمار الخروج بإبداعات جديدة فى مجال الإدارة والتنمية البشرية وكشف الأخطاء البشرية

فهيا لننطلق الى إلقاء الضوء ولننظر بعين ايجابية الى الجانب التنظيمى فى حياة الرسول صلى اله عليه وسلم وحياة الخلفاء الراشدين
وأقصد بالتنظيم (
Organization هنا هو الوظيفة الثانية من وظائف الإدارة التى تعنى بالمورد البشرى وكما يعرفه علماء الإدارة ( مجموعة من الأفراد او فردان فاكثر يعملون معا لتحقيق هدف واحد مشترك )
وفى سيرة النبى صلى الله عليه وسلم ما أسمى الهدف وما أنبله وأعظمه إذ أنه هو التوحيد ونشر الاسلام فى ربوع الأرض .
وكيف قام النبى صلى الله عليه وسلم بالاهتمام بالعنصر البشرى الذى هو لبنة التنظيم وصنع الرجال صنعا فاهتم بالموهوبين من الصحابة فاكتشف ووظف الطاقات ووزعهم على لأعمال التى تحقق لأهداف العظيمة لبناء المجتمع وكيف كان ينظر النبى صلى الله عليه وسلم الى بناء التنظيم الذى هو من المدخلات الأساسية للقيام بأى عمل فى النظام العام للقيام بالدولة الاسلامية فبنى التنظيم الفعال الذى يتحرك نحو الأهداف العظيمة , ولابد لهذا التنظيم من رؤية ورسالة يؤمن بها القائد
رؤية ورسالة vision and mission
ولقد كان للنبى صلى الله عليه وسلم رؤية عظيمة تحققت فى حياته وبعد مماته هذه الرؤية هى إتمام أمر الله فى الأرض وتدين الأرض كلها بدين الله.
ولنستمع الى خباب بن الأرت ولندعه يروي لنا النبأ بكلماته:
" شكونا الى رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو متوسد ببرد له في ظل الكعبة، فقلنا: يا رسول الله، ألا تستنصر لنا..؟؟
فجلس صلى الله عليه وسلم، وقد احمرّ وجهه وقال:
قد كان من قبلكم يؤخذ منهم الرجل، فيحفر له في الأرض، ثم يجاء بمنشار، فيجعل فوق رأسه، ما يصرفه ذلك عن دينه..!!
وليتمّنّ الله هذا الأمر حتى يسير الراكب من صنعاء الى حضرموت لا يخشى الله عز وجل، والذئب على غنمه، ولكنكم تعجلون"..!!
سمع خبّاب ورفاقه هذه الكلمات، فازداد إيمانهم وإصرارهم وقرروا أن يري كل منهم ربّه ورسوله ما يحبّان من تصميم وصبر، وتضحية.
هذه الرؤية التى جاءت فى القرآن فأرسل الله تبارك وتعالى محمداً رحمة للعالمين فقال سبحانه: "وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلَّا رَحْمَةً لِلْعَالَمِينَ"
ورسالة ظهرت فى قوله تعالى وما أرسلناك الا كافة للناس بشيرا ونذيرا ووضحها النبى صلى الله عليه وسلم بقوله "انما بعثت لأتمم مكارم الأخلاق " ..... فبدأ دعوته وجهاده الشريف وامتثل لأمر الله فى قوله تعالى وأنذر عشيرتك الأقربين فدع أقرب الناس الية للقيام ببناء التنظيم الشامل الذى على أساسه تقوم الدولة ( صناعة الرجال ) فكان أول من أسلمت من النساء السيده خديجة بنت خويلد ومن الأعمال التى قامت بها فى هذا التنظيم الدور المعنوى الكبير لمساندة النبى وتثبيته وكان اول من اسلم من الرجال ابو بكر الصديق الذى كان من ثمارة بعد ان فقه مهمته عثمان بن عفان والزبير بن العوام وطلحة بن عبيد الله وغيرهم الكثير بعد ان دعاهم للإسلام
وكان من ثماره فى هذا التنظيم الربانى أن كانت له اليد الطولى فى شراء العبيد وعتقهم لوجه الله وكان منهم بلال بن رباح وعامر بن فهيرة ولا عجب وقد شب ابو بكر الصديق على الأخلاق الفاضلة والسيرة الكريمة وكان يحمل الكل ويكسب المعدوم وكان مصاحبا لرسول الله صلى الله عليه وسلم قبل النبوة ففى ابو بكر من حياته السابقه دروسا لمن أراد ان يبنى تنظيما فعالا لايتسع المجال لذكرها .
و كانت دار الأرقم بن أبى الأرقم مدرسة لبناء هذه اللبنات ( لبنات التنظيم ) . ومن ورائهم وفودا عظيمة من الرجال الذين صدقوا ما عاهدوا الله عليه تعمل فى هذا التنظيم
وبعدها صعد المصطفى صلى الله عليه وسلم الى جبل الصفا يعلن رسالته ونادى على أهله جميعا بأسماهم وقال لهم " ماذا لو أخبرتكم أن خيلا خلف هذا الوادى تريد أن تغار عليكم أكنتم مصدقى ؟ قالوا ما جربنا عليك كذبا قط قال : فإنى رسول الله إليكم جميعا بين يدى عذاب أليم
وهكذا كان يتوالى بناء التنظيم مع اكتشاف المواهب والطاقات والقدرات الفكرة التى لم تغِب عن الرسول صلى الله عليه وسلم طيلة جهاده في طريق دعوته إلى الله، اكتشف الموهبة (الاجتماعية) عند أبي بكر الصديق رضي الله عنه (موهبة معرفة الناس ومعرفة أنسابهم وتفاصيل حياتهم)، فكان دليله إلى بطون جزيرة العرب ومصدر معلوماته الأساسي عنهم، وقد اعتمد عليه في تعريفه بزعماء القبائل ليدعوهم، وخصوصًا في موسم الحج في السنة الحادية عشرة من البعثة، وبعد الحصار الاقتصادي الاجتماعي الرهيب؛ ليقرر الرسول أن يدعو الناس في موسم الحج، ليخرج بعد جهد جهيد ببيعة العقبة الأولى، والتي كانت سببًا في فتح الإسلام الذي تحقق في المدينة بعد عامين.

وفي المدينة بدأ مشوار تأسيس الدولة، ليركز الرسول أكثر على المواهب واستغلالها، فلم يرَ في الصحابي (زيد بن ثابت) شابًّا ذا قدرات قتالية، عندما أتى إليه يبكي كي يشارك معه في غزوة (بدر)، لكنه وجد فيه بعدها قدراتٍ عاليةً في حفظ القرآن، وشغفه بالعلم والثقافة، ودقته في طرح المعلومات وعمق الأسئلة.

وأسفر اكتشاف الرسول لتلك الموهبة عن توجيهه بعدها لتعلم اللغة العبرية، بعدما خشي من تلاعب اليهود بالقرآن، ليذهل زيد بن ثابت
الجميع، بعدما أتقن العبرية بعد ثمانية عشرة يومًا فقط، وبعدها أسند له أبو بكر الصديق رضي الله عنه بعدما تولى الخلافة المهمة العلمية الأخطر في تاريخ الإسلام كله؛ مهمة جمع القرآن.

لفتت موهبة الصحابي (عبد الله بن رواحة) في الشعر نظر الرسول صلى الله عليه و سلم، حتى قال له في مجلس يومًا متسائلاً في تعجب: "يا عبد الله، كيف تقول الشعر إذا أردت أن تقول؟!"، فجعله صلى الله عليه وسلم الإعلامي الذي يحمِّس الناس بشعره، وكذلك الصحابي (حسان بن ثابت) رضي الله عنه الذي كان يصف هجاءه لأعداء الإسلام قائلاً: "والله، إن كلماتك لأشدَّ عليهم من نضح النبل".

أما اكتشافه موهبة الصحابي (نعيم بن مسعود الغطفاني) في دهائه ومكره وقدرته على التمثيل ولعب أدوار الجاسوسية؛ فكان اكتشافًا شقَّ التحالف بين قريش وبني قريظة، وأنقذ المسلمين والدعوة من خطر محدق في غزوة (الخندق).

ونجد في قدوم النبى - صلى الله عليه وسلم- أولى خطوات التنظيم وهي المؤاخاة حيث قال: (تآخوا في الله أخوين أخوين) فآخى بين المهاجرين والأنصار ليكونوا نواةً لتنظيم المجتمع.

وهكذا يتوالى تكوين وبناء التنظيم فكان ابو عبيدة أمين هذه الأمة
قدم أهل نجران على النبي-صلى الله عليه وسلم- وطلبوا منه ان يرسل اليهم واحدا000فقال عليه الصلاة والسلام لأبعثن -يعني عليكم- أمينا حق امين )000فتشوف أصحابه رضوان الله عليهم يريدون أن يبعثوا لا لأنهم يحبون الامارة أو يطمعون فيها000 ولكن لينطبق عليهم وصف النبي -صلى الله عليه و سلم- "أمينا حق امين" وكان عمر نفسه-رضي الله عليه-من الذين حرصوا على الامارة لهذا آنذاك000بل صار -كما قال يتراءى- أي يري نفسه - للنبي صلى الله عليه وسلم- حرصا منه -رضي الله عنه- أن يكون أمينا حق أمين000ولكن النبي صلى الله عليه وسلم- تجاوز جميع الصحابة وقال قم يا أباعبيدة )...
كما كان لأبي عبيدة مكانة عالية عند عمر فقد قال عمر بن الخطاب -رضي الله عنه- وهو يجود بأنفاسه لو كان أبوعبيدة بن الجراح حيا لاستخلفته فان سألني ربي عنه ، قلت : استخلفت أمين الله ، وأمين رسوله....
وكان أمين السر حذيفة بن اليمان وكان كتاب رسول الله الذين بلغوا الاثنين والأربعين على راسهم على بن بى طالب
والمغيرة بن شعبة والحصين بن نمير يكتبان المداينات والمعاملات ،
وشرحبيل بن حسنة يكتب التوقيعات إلى الملوك .
- ومن شعراء الرسول صلى الله عليه وسلم حسان بن ثابت وعبد الله بن رواحة وكعب بن مالك ، وقد انتدبهم لهجو المشركين ،
وكان خطيبه ثابت بن قيس ،
وترجمانه إلى الفارسية والرومية والقبطية والحبشية واليهودية زيد بن ثابت ،
- وكانت شفاء أم سليمان بن أبى حنتمة تُعلّم النساء الكتابة ،
وعبادة بن الصامت يُعلّم أهل الصفة القران .
انتهى الجزء الأول ..................................

وللحديث بقية .
﴿ومالنا لا نؤمن بالله وما جاءنا من الحق ونطمع أن يُدخلنا ربُّنا مع القوم الصالحين﴾
buttaplay غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 2010-05-17, 03:30 PM   #2
القمه
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: Dec 2009
المشاركات: 3
افتراضي

جزاك الله خير وجعله في ميزان حسناتك ..
القمه غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 2010-07-04, 01:28 AM   #3
شادى فخر الدين
مشترك متفاعل
 
تاريخ التسجيل: Jul 2009
الدولة: Sudan
المشاركات: 63
افتراضي

بارك الله قيك وزادك علماً
شادى فخر الدين غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
كل ما تحتاجه في اعداد سلم الرواتب والهيكل التنظيمي (( محدث باستمرار)) yousef تقييم ووصف الوظائف وإعداد هيكل الرواتب 347 2014-08-20 12:48 PM
معايير تولي القيادة shaimmaa الإدارة القيادية الشاملة 16 2011-04-29 11:20 AM
الرجل الوسيم هاني النجار إيمانيات 2 2010-03-25 08:50 AM
التنظيم اليومي مهندالشيخلي إدارة الموارد البشرية العام 0 2010-03-05 09:52 AM
الشكوى لغير الله مذلة ولكن تعبت والله اللهم لك الحمد الإعلان عن الوظائف ( الفرص الوظيفية ) 11 2009-06-18 04:37 PM


الساعة الآن 03:21 AM.




تنبية : عزيزي القارئ، إن ما يكتب من مواضيع ومشاركات تمثل وجهة نظر كاتبها فقط وتحت مسؤوليته الكاملة ، ولا تمثل وجهة نظر إدارة المنتدى  وألا تتحمل إدارة المنتدى أي وزر لما يكتب أو يضاف علماً أننا نجتهد بقدر المستطاع لحذف المخالف وما توفيقنا إلا بالله.
اللهم علمنا ما ينفعنا وأنفعنا بما علمتنا وزدنا علما - سبحانك اللهم وبحمدك أشهد أن لا اله إلا أنت استغفرك وأتوب أليك

تطبيقات إدارة الموارد البشرية تقييم الإداء ونظم الحوافز والمكافآت تخطيط وتوظيف الموارد البشرية تقييم ووصف الوظائف وإعداد هيكل الرواتب إدارة الموارد البشرية العام
إدارة الموارد البشرية إعلانات مكاتب التوظيف الإعلان عن الوظائف العلاقات والتعاملات الحكومية نظم وقوانين إدارة الموارد البشرية
 نظام إدارة الجودة ISO 9001 إدارة الجودة الشاملة الإدارة العامة مهارات الحصول على وظيفة معرض السير الذاتية
منتدى الضبط الإحصائى للعلميات والتحسين المستمر منتدى الجودة فى قطاعات الخدمات التعليمية والصحية منتدى أمن وسلامة الغذاء  السلامة والصحة المهنية  نظام إدارة البيئة ISO 14001
المكتبة الإدارية الشاملة تطوير الذات إدارة التسويق الإدارة المالية القيادة
دليل التدريب دورة كيف تجتاز المقابلة الشخصية وتحصل على وظيفة ؟ دورة إدارة الوقت مركز التدريب الإلكتروني تدريب وتنمية الموارد البشرية
السياسات والإجراءات النماذج الإدارية الملتقيات والمؤتمرات والندوات المحاضرات الصوتية والمرئية المسجلة الدورات التدريبية المنتهية
الموارد البشرية محرك بحث التوظيف اللغة الإنجليزية الحقائب التدريبية الأدلة المهنية والعمالية التعريفية

Powered by vBulletin® Version 3.7.3
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd diamond
Copyright ©2005 HRM-GROUP